P1
 
 طرابزون


طرابزون (تركية:Trabzon ) مدينة تركية تقع في شمال شرق تركيا على ساحل البحر الأسود، تشكل مركز محافظة طرابزون، وتقع على طريق الحرير التأريخي، طرابزون بوابة تجارية لإيران في جنوب شرق البلاد والقوقاز في الشمال الشرقي. يبلغ تعداد سكانها حوالي 214،949 نسمة. معظم سكانها من الأتراكواليونانيون البنطيون. عمر المدينة تجار ملطية في القرن الثامن ق.م. وسموها Τραπεζοῦς ، وظلت هذه البلدة يونانية حتى احتلها الرومان سنة 65 ق.م.

وفي سنة 1461 أو بعدها بقليل استولى السلطان العثماني بايزيد الثاني على طرابزون ونصب ابنه سليماً (السلطان سليم الأول فيما بعد) حاكماً (سنجق بك) على طرابزون، وهناك رزق سليم سنة 1495 بابنه سليمان الذي سيكون السلطان سليمان القانوني.

دراخما يوناني من القرن الرابع (ق.م).

الاسم التركي للمدينة هو طرابزون. وتعرف تاريخياً تريبيزوند وترابيزوند وتريبيسوندي وترابيزوس. وفي اللاتينية طرابزون كانت تسمى ترابيزوس، المحولة من اليونانية القديمةΤραπεζοῦς (نقحرة:ترابيزوس)، الاسم الأول من المدينة. (Τράπεζα يعني 'جدول' في 'اليونانية القديمة'؛ ولاحظ الجدول على العملة في الشكل). سواء في پنتوس اليونانية واليونانية الحديثة، فإنها يسمى Τραπεζούντα (ترابيزوندا). في التركية العثمانية والفارسية، تكتب (طربزون). واستخدمت ايضاً خلال العصر العثماني طارا بوزون. بعض الجغرافيين الغربيين استخدام هذا الاسم بدلاً من (تريبيزوند) اللاتينية. وفي اللغة اللازية ტამტრა (ط'امت'را) أو ط'راب'وزاني. in في اللغة الجورجية هو ტრაპიზონი (ط'راب'زوني)، وفي اللغة الأرمنية Տրապիզոն (طرابزون). ودعا الكاهن الأرمني بيجيسكيان في القرن التاسع عشر المدينة بأسماء أخرى، بما فيها Hurşidabat وأوزينيس.

التاريخ

العصر الحديدي والعصور الكلاسيكية

أقدم منطقة مرتبطة مع الجورجيين كانت شمال شرق الأناضول بما فيها المملكة من العصر الحديدي مملكة ديوي (الجورجيين المبكرين)، لاحقاً عرفت بالمنطقة الثقافية الهامة تاو كلارجتي (جزء من تركيا منذ 1461)، حيث أنها مؤرخة قبل الحثيين في وقت لاحق.

في العصور الكلاسيكية عرفت بΤραπεζοῦς (ترابيزوس) من قبل التجار الميليتوس (756 ق.م). هي واحدة (من حوالي عشرة) من المستعمرات التجارية على طول شواطئ البحر الأسود. وتشمل سينوب وأبيدوس وكيزيكوس (في مضيق الدردنيل)، مثل المستعمرات اليونانية كانت المدينة مقاطعة صغيرة لدى اليونان.

الفترة البيزنطية وإمبراطورية طرابزون

إمبراطورية طرابزون كانت مملكة ازدهرت في القرون الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر، ضمت أقصى شمال شرق الأناضول وجنوب القرم. كانت الإمبراطورية واحدة من ثلاث إمبراطوريات تكونت بعد سقوط الإمبراطورية البيزنطية إثر الحملة الصليبية الرابعة، المملكتين الأخرتين كانتا إمبراطورية نيقيةوإمارة إبيروس البيزنطية. ظل أباطرة طرابزون يدعون حقهم في العرش الإمبراطوري لعقود بعد إعادة النيقيين غزو القسطنطينية في 1261، وهو الحدث الذي أنهى تاريخ الإمبراطورية اللاتينية. سقطت إمبراطورية طرابزون في 1461 عندما غزاها السلطان العثماني محمد الفاتح.

العصر العثماني

خاف السلطان "بايزيد الثاني بن محمد الفاتح" من وقوع الشقاق بين الأمراء لاختلافهم في وجهات النظر وتباينهم في الآراء، فقام السلطان بايزيد بالتفريق بين أبنائه وعيّن "كركود" واليًا على إحدى الولايات البعيدة، و"أحمد" على أماسيا، وسليمًا على طرابزون.

وتولّى سليم الأول إدارة سنجق طرابزون وهو ما زال في ربيعه الحادي عشر، واستمر يديره بحزم ودراية طيلة 29 سنة، من عام 1481 حتى عام 1510، فعاصر الأيام الأولى لبروز السلالة الصفوية في إيرانوأذربيجان، وأدرك أن نفوذ الصفويين المتوسع شيءً فشيئًا قد يُشكل خطرًا على الدولة العثمانية في المستقبل. وخلال فترة حكم طرابزون تزوّج سليم من السلطانة "عائشة حفصة خاتون" التي اختلف المؤرخون في تحديد أصلها ونسبها، وأنجب منها ولدًا ذكرًا هو "سليمان"، في 27 أبريل سنة 1495م، الموافق في أوّل شعبان سنة 900هـ.

التعليم

جامعة البحر الأسود التقنية في طرابزون تستضيف طلاب من جميع أنحاء تركيا، وخاصة من البحر الأسود ومناطق شرق الأناضول، وكذلك طلاب من الدول التركية في آسيا الوسطى.