P1
 
 التأریخ

تاریخُ تبریز

ینطوي تاریخُ تبریز علی الأزمات والصعوبات العدیدة طیلة العصور المختلفة. قد دُمِّرت مدینةُ تبریز بالکوارث الطبیعیة والمحتلین طوال التاریخ لأکثر من مرة ثمّ تمّت إعادة بناءها. یصل تاریخ بناءها الحاليّ إلی أیام الأشکاني والساساني [البارثیّة والأکاسرة] وقد اشتهرت في بدایة العصور الإسلامیة أیضا. ازدهرت هذه المدینة أیام حکم إیلخانیة. کانت تبریز عاصمة الحکم الواسعة انطلاقا من نهر «نیل» في شمال شرق إفریقیا وتصل إلی «آمودریا» [جیحون] في آسیا المرکزیة. وکانت مصدر لکثیر من التحولات الاجتماعیة والثقافیة والصناعیة في إیران طیلة القرنَینِ الأخیرَینِ. وقد لعبت دورا هاما في التحولات کثورة المشروطة والثورة الإسلامیة سنة 1357 وتحدیث إیران.

لما یتّضح تاریخ تبریز الأول وهناك مناقشات کثیرة عنه. وقد ادّعی بعض المؤرخین أنه قد بُنیت «جنة عدن» في المکان الحالي لمدینة تبریز. کانت نقوش حاکم آشور «سرجون الثاني» أولَ مکتوبٍ عن تبریز. تدلّ الاستکشافات المنفّذة خلال سنوات 1380 الموجودة في الموقع الإنترنتي لمتحف «عصر آهن» الواقعة حوالي مرکز تبریز علی حضارةٍ فِي محل مدینة تبریز الحالي خلال ألفَینِ سنة قبل المیلاد. قد اختار الحکام العدیدون هذه المدینة کعاصمة طیلة التاریخ؛ فعلی سبیل المثال کانت المدینة کعاصمة لأحد قادة «داریوش الثالث» واسمه «آترویات».

یؤرخ ابن مسکویة: أنّ تبریز مدینة هامة، وفیها قلعة حصینة، وقد أحاطت بها حدائق مکثفة الأشجار والناس فیها شُجعان و أقویاء. أصیبت تبریز بخسائر فادحة بزلزال سنة 434ه بعد أن کانت المدینة تتوجّه مسار التطویر والعمران فترة حکم أبي منصور وهسودان روّادي؛ حیث قال ناصر خسرو أنّ مساحة تبریز 1400 في 1400 خطوة أثناء زیارته هذه المدینة سنة 438ه. فعلی هذا لایبدو أنّه کانت تجاوزت مساحة المدینة کیلومترَ مربع. وفي النهایة سیطر المغول علی أذربیجان کلّها خاصة تبریز سنة 627ق.

ازدهرت تبریز في العهد الإیلخانیة وصارت عاصمة الحکومة من نهر «نیل»  حتی آسیا المرکزیّة في هذه الفترة. واستمرت فترة تبریز المزدهرة في سلالة تیموریة وقره‌قویونلو وأوائل سلسلة صفویة. سیطر «شاه اسماعیل» علی تبریز سنة 1500م (906ه) وأسّس العاصمة الأولی لإیران جدیدة في الفترة الصفویة في هذه المدینة. وأصیبت بخسائر في نهایة الفترة نفسها. قضی نحبهم مأئتا ألف شخص في المدینة بزلزال سنة 1780م.

استلفت النظر هذه المدینة مرة أخری مع بدایة عهد قاجار. أُختیرت تبریز في الفترة القاجاریة کمدینة تختصّ بخلیفة هذه السلسلة. کانت قُوی الرّوس قد استهدفت المدینة مع بدایة الحرب بین إیران والروس. في نهایة المطاف أحاط الروس بهذه المدینة في القتال بینهما طوال سنوات (1826-1828) وسیطرت علیها القوات الإیرانیة من جدید بتوقیع اتّفاق السّلم بین الدّولتَینِ. قام الخلیفة ووالي أذربیجان بتحدیت المدینة وتعدیلها بالشکل الواسع تزامنا مع قبول السّلم من قِبَل «عباس میرزا». وقام ب تصمیم خریطة جدیدة لهذه المدینة وإعادة إعمار بقیة تبریز. تأسّست النظام البریدي والضریبي الجدید في المدینة وبَدَأت الصناعات الجدیدة والتحدیث العسکري للجیش الإیرانی أیضا. اشتهرت تبریز کمدینة ثانیة لإیران في النصف الثاني من القرن التاسع عشر للمیلاد بإنجاز التعدیلات وتطویر التجارة مع خارج الحدود الإیرانیة.

من حرکة المشروطة حتی الثورة الإسلامیة

المشروطة

قد لعبت تبریز دورا هاما في حرکة المشروطة وکان لبسالة الثّورویّین ودعاة الحرّیّة وتضحیاتهم في تبریز کستارخان وباقرخان وشیخ الإسلام دورٌ هامٌ في انتصارات الحرکة واستعادة المشروطة.

احتلال تبریز بواسطة الرّوس

بعد انتصارات المشروطة صوّت مجلس إیران لتعدیل نظام الدولة الماليّ بتوظیف مستشار إمریکي اسمه «مورجان شوستر». وفي الوقت نفسه قدّم الرّوس بلاغ إنذار وثلاث دعوات إلی حکومة إیران منها: إخراج شوستر من إیران وبالتالي في حال رفض ذلك البلاغ النهائي من قِبَل المجلس هجموا علی شمال إیران و فی هذه الأثناء قام شعب تبریز بالصمود أمام الرّوس وتمّ توقیع اتفاق هدنة بین قوات الدولتینِ. لکنه سرعان ما تجاهل الرّوس وقف إطلاق النار. إضافة إلی قصف المدینة لمدة بضعة أیام بَدَأ الرّوسیون من الیوم العاشر للمحرم (أول ینایر) باعتقال دعاة الحریة کمیرزا علي ثقة الإسلام تبریزی، أولاد علي میسیو والشیخ سلیم وإعدامهم. واستمر احتلال تبریز بید الرّوس حتی اشتباکهم مع القوات العثمانیة أثناء الحرب العالمیة الأولی.

الحرب العالمیة الأولی

أعلنت إیران في الحرب العالمیة الأولی عن حیادها. مع ذلك داسُ حیاد إیران من قِبل القویَین المشتبکَینِ. کانت تبریز في بدایة المعرکة محتلّة بقوات الروس لکنّ هذه المدینة احتُلّت بنشوب الصراع لأکثر من مرة من قِبَل قوات الروس و العثمانیین. انسحب کلا الجیشَینِ بانتصار الثورة الحمراء في الرّوس وبفشل قوات العثمانیة في المعرکة.

بین الحربین العالمیتَینِ

بعد انتهاء الحرب العالمیة الأولی وانهیار إمبراطوریة الرّوس فَقَدَ القوات الإمبراطوریة للروس نظامهم في الجبهة خاصة في تبریز وانسحبوا. مع هذا في الوقت الذة أخرجوا الروسَ من تبریز في تاریخ 9 اسفند (آذار) 1296 تمّ تسلیم القوة إلی اللجنة الوطنیة للحزب الدیمقراطي ورئیسه إسماعیل نوبری. في ذلك الحین وبانخفاض القوة الناجمة عن انسحاب الروس احتلّ العثمانیون تلكالمناطق المنسحبة عنها الرّوس ودخلوا تبریز في 27 خرداد (حزیران) 1297.

بعد الاحتلال قام العثمانیون بالاعتقال والنفي لکثیر من النشطاء الدیمقراطیین منهم محمد خیاباني ونوبري و بادامجي الذین کانوا قد حصلوا علی الشعبیة أثناء أحداث الجفاف سنة 1296 لمساعداتهم شعبَ تبریز. عَیَّنَ رئیس الوزراء مشیر الدّولة، مخبر الدولة هدایت کمحافظ أذربیجان في شهریور (أیلول) 1299. فوصل مخبر الدولة إلی تبریز بعد أسبوع. وبعد أسبوع من دخوله إلی المدینة استتبت قوات قزاق في تبریز. فسیطر القزاق علی أنحاء المدینة وقتلوا عشرین دیمقراطیا منهم خیاباني. وبهذه الطریقة تولّت الحکومةُ المرکزیةُ السیطرةَ علی المدینة.

عولجت سیاسة البلد والشعب أیام حکم «رضاشاه» انقسمت أذربیجان إلی محافظتَینِ، أذربیجان الشّرقیة ومرکزها تبریز وأذربیجان الغربیة ومرکزها رضائیة (أرومیة)

الحرب العالمیة الثانیة وحکومة أذربیجان المستقلّة

استهدف الروسُ تبریزَ في الحرب العالمیة الثانیة. واحتلّ قوات السوفیتي هذه المدینة. بعد انتهاء المعرکة ما خرج قوات السوفیتي من هذه المنطقة. وبعد سنة من الحرب العالمیة الثانیة وفي 1324 أسّست دیمقراطیة أذربیجان بدعم السوفیتي حکومة مستقلة من الحکومة المرکزیة لإیران وصارت تبریز مرکزَ نشاطات هذه المجموعة. وانهارت بخروج قوات السوفیتی وهجوم قوات الجیش الإیراني قوات القسم الفاشل وحکومة أذربیجان المستقلة بعد سنة من تأسیسها. رغم الزمن القصیرة (سنة واحدة) لحکومة أذربیجان المستقلة أثرت بعض إجراءاتهم في سنوات بعد انهیار هذه الحکومة کتأسیس جامعة تبریز وتأسیس عشرات مدارس ثانویة في المنطقة.

فترة ماقبل الثورة

إنّ هذه المدینة کانت في الأمن والإستقرار بعد خروج قوات السوفیتی حتی بدء ثورة إیران. وفّر هذا الاستقرار مجال الاستثمارات الواسعة للقطاع الخاص والحکومة الإیرانیة في الصناعات الثقیلة والمجالات الثقافیة. تمّ تدشین المصانع والصناعات الثقیلة کمصنع تراکتورسازی تبریز وماشین‌سازی تبریز و مصفاة البترول لتبریز في هذا الحین. کذلك تمّ تدشین المکتب الوطني لتبریز وجامعتها بعد سنة أیضا.

من ثورة 1357 حتی الآن

فترة الثورة

في 29 بهمن (شباط) 1356 استمرت مظاهرات شعب تبریز بمناسبة یوم الأربعین لمقتل 19 دي (کانون الثاني) 1356 في مظاهرات قم إلی الاشتباك مع الشرطة وقوات الأمن وسیطر المعارضون علی کثیر من أنحاء المدینة بعد یوم من المظاهرات والصراعات. ولعبت هذه المدینة دورا واضحا في الأیام التالیة حتی انتصار الثورة.

بعد الثورة

بعد الثورة سنة 1357 قاموا هواة الحزب الشعب الجمهوری المسلم لإیران إثر دعمهم من آیة الله شریعتمداري باضطرابات في تبریز. کان هؤلاء معارضي امتزاج الدین والنظام السیاسي ویریدون تحقیق حقوق أذربیجان. وبعد الاضطرابات المتعلّقة بالحزب الشعب الجمهوري وبذریعة تأسیس المصلّی خاصة لصلاة الجمعة؛ هُدمت أقسام کثیرة من جدران «ارج تبریز» وحدیقة «باغ ملت» وصالة مسرح «شیر وخورشید تبریز» بواسطة الجهاد العمراني باستخدام الجرار والمتفجرات.

حرب إیران والعراق

أثرت حرب إیران والعراق في تبریز کسائر النقاط الغربیة لإیران. وکان للقوات المتطوعة في تبریز خلال سنوات المعرکة دورٌ محظوظٌ في الدفاع عن حدود البلاد بحیثُ کان هذا الحضور یلیق بالذکر.

سنوات ما بعد الحرب

أحدثت الأمن والاستقرار بعد المعرکة جوّا ومجالا للتطویر والاستثمار في تبریز. وقد أُجري تطویر تبریز بعد سنوات الثورة الإسلامیة وبعد الحرب غیر مساوٍ ودونَ النظر لبرامج تطویر المدینة. وقد صمّم مسؤولو هذه المدن خطة التطویر الجدیدة التي تستهدف مساواة التنمیة المَدَنیّة لتبریز.